زيدان يتقدم بقوة امام "العمالقة الثلاثة" ويوبخ لاعبيه


كورة ستار kora star دون المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان صفحة أخرى في تاريخ نادي فريق ريال مدريد، الاحد، حين قاد ناديه بصراع إيبار في أولى ماتشات الفريق الملكي بمنافسات الدوري الإسباني، في أعقاب تعطل طويل فرضته إجراءات مؤتمر فيروس كوفيد 19.

وصار زيدان ثالث كابتن يقود "لوس بلانكوس" في مائتين مسابقة أو أكثر، في مختلف البطولات خلال تاريخ الفرقة الرياضية الأصيل الذي تأسس عام 1902.

وانضم "زيزو" بذاك إلى فريق صِرف يؤلف بين فحسب عضوين هما ميغيل مونوز، وفيسينتي دل بوسكي.

وفي الدهر الذي تجرى فيه تجديدات بملعب سانتياغو برنابيو، نجح لاعبو زيدان في "ماتشه التاريخية" في تقصي المكسب على إيبار بنتيجة 3-1 علي ملعب دي ستيفانو، البالغ سعته 6 آلاف متفرج، ويلعب فوقه فرقة رياضية البدلاء في نادي فريق ريال مدريد.

وتولى زيدان، 47 عاما، زعامة نادي فريق ريال مدريد للمرة الأولى في كانون الثاني 2016 حتى صيف 2018 حين أعرب رحيله عن الفرقة الرياضية بأسلوب مفاجئ، بعد عدة ايام من إنهاء إنجازه التاريخي يقاد من قبل نادي فريق ريال مدريد للقبه الـ3 على التكرار في منافسة بطولة منافسات دوري أبطال أوروبا.

ثم آب زيزو إلى زعامة النادي الملكي في آذار 2019 في أعقاب مدة تعثر شاقة للنادي، ووقع عقدا يظل بموجبه حتى صيف 2022.

أنباء ذات علاقة
نادي فريق ريال مدريد.. انتصار عظيم عقب رجوع الليغا
نادي فريق ريال مدريد يعقب على برشلونة في 33 دقيقة
ويوضح زيدان عاجلا من تعدى الإسباني دل بوسكي ذو الترتيب الـ2 في عدد الماتشات، والذي قاد نادي فريق ريال مدريد في 246 مسابقة بين 1994 و2003، بل تعدى مونوز ذو الأفضلية لن يكون سهلا، بعد أن قاد أسطورة التمرين نادي فريق ريال مدريد في 605 ماتشات بين 1959 و1974.

وعلى الرغم دخوله فرقة رياضية "العمالقة الثلاثة" وتحقيق النجاح بثلاثة أهداف على إيبار، لكن زيدان لم يكن سعيدا على الإطلاق، ووجه العتاب للاعبي ناديه جراء تقهقر التأدية في نصف المباراة الثاني، بحسب ما أوردت جرنال "ماركا الإسبانية".

وبعد التفوق صار مخزون نادي فريق ريال مدريد 59 نقطة من 28 ماتش، مع فارق نقطتين عن برشلونة متقدم في ترتيب الليغا، وحامل اللقب في الموسمين الأخيرين.

المصدر : سكاي نيوز