تسائلات حول استمرارية اغويرو


كورة ستار kora star أبدى المدير الرياضي الإسباني جوسيب غوارديولا تخوفه من فرصة اختتام سيزون مهاجمه العالمي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو عقب تعرضه لإصابة في عاقبة نصف المباراة الأول من الماتش التي كسب بها مانشستر سيتي يوم الإثنين على مدعوه بيرنلي 5-صفر في انتهاء المدة الثلاثين من بطولة منافسات الدوري الإنكليزي لرياضة كرة القدم.


ومُنِي أغويرو حتى الآن تدخل من زعيم بيرنلي بن مي في الزمن نظير التائه من نصف المباراة الأول، ما أدى إلى احتساب شوطة عقوبة لسيتي انبرى لها الجزائري رياض محرز بنجاح، واضطرار غوارديولا الى استبدال الأرجنتيني بالبرازيلي غابريال جيزوس.


وصرح غوارديولا في أعقاب اللقاء الرياضي الثانية لناديه حتى الآن الرجوع من تعطل لقرابة 3 شهور نتيجة تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد، إن "كدمة أغويرو لا تظهر جيدة، شعر بشيء ما في ركبته. سنرى يوم غد (يوم الثلاثاء) للوقوف فوق ما يتكبد منه... إلا أن الحال في الزمان الجاري لا يطمئن".




وشدد سيتي مقابل بيرنلي النتيجة التي قام بتحقيقها يوم الاربعاء السابق في بداية الرجوع حين اكرم وفادة أرسنال بثلاثة أهداف نقية في ماتش مؤجلة من الفترة الثامنة والعشرين، حارما في الدهر نفسه ليفربول من إحتمالية حسم اللقب يوم الاربعاء في مواجهة كريستال بالاس.




وأفصح غورديولا عن سعادته بالمستوى الذي قدمه فرقته، مبينا "لقد لعبنا بأسلوب جيد وقد كان التأدية جيدا وقويا بشكل خاص في الطليعة. اقتربنا خطوة حديثة من حسم التأهل الى بطولة منافسات دوري أبطال أوروبا للموسم القادم".





ومع مكوث ثماني فترات على اختتام، يتقدم سيتي على جاره اللدود مانشستر يونايتد الـ5 الذي أسقط فرقة رياضية غوارديولا 2-صفر في الفترة الأخيرة قبل تعليق السيزون جراء "كوفيد-19"، مع فارق 17 نقطة ما يشير إلى أنه بحاجة الى سبع نقط لضمان التأهل الى بطولة منافسات دوري الأبطال بغض البصر عن نتائج "الشياطين الحمر".




وأشاد الإسباني بتطبيق لاعبه الشاب فيل فودن، ابن العشرين عاما الذي لعب أساسيا وقائمة ثنائية مثل الكثير محرز، مضيفا "أنا فرحان بهدف فودن... قلت أكثر من مرة بأنه لم يلعب يوما بأسلوب سيء، بشكل خاص من جهة تصرفاته وسلوكه... يستأهل الدقائق التي لعبها (بدأ أساسيا)، ليس حصرا جراء الهدفين لكن لجميع شيء، القتال والكيفية التي يلعب بها".


ورأى أنه "سوف يكون لاعبا حاسما في ذلك الفريق. لا يقتضي أن ننسى أنه في العشرين من حياته ليس إلا".




وسطوع في لقاء رياضي يوم الإثنين الإسباني المخضرم دافيد سيلفا الذي سجله مقصده الـ75 بقميص الفريق ولعب دورا في المبتغى الـ2 لفودن.




ويخوض ابن الـ34 عاما موسمه الأخير مع الفرقة الرياضية الذي يقوم بالدفاع عن ألوانه منذ عام 2010، وقد وعد غوارديولا بأن مواطنه سيحظى بوداع الأساطير حينما يُسمح للجمهور بالعودة الى أرض ساحة اللعب، مبينا "حين يصبح بإمكان الناس الرجوع الى ملعب كرة التحالف، سنحرص على أن لا يكون ثمة أي كرسي شاغر خلال وسبب ذاك الأسطوري المدهش".




ورأى أن لاعبين "مثله ومثل طقس هارت، فنسان كومباني، يايا توريه، بابلو زاباليتا... ارتقوا بالفريق الى معدّل أحدث، هم يستحقون ذاك"، أي التوديع الموائم، معتبرا أن "دافيد مميز من طرازه".