الغيابات في صفوف اليوفي هي العائق الكبير


كورة ستار kora star وجد جوفنتوس، متقدم في ترتيب "السيري آ"، ذاته في ظرف لا يُحسد فوق منه عقب رض ظهيره ماتيا دي شيليو في مسابقة النادي في مواجهة بولونيا الاثنين والتي فاز فيها النادي بهدفين نقية، ليلتحق لفهرس الذين أصيبوا التي تحوي معها ايضاًًً الظهير اليسار البرازيلي أليكس ساندرو.

وأعلن "البيانكونيري" في خطبة رسمي "أجرى ماتيا دي شيليو فحوصات طبية في الترتيب الطبي أعلنت عن وجود كدمة في عضلة الفخذ الخلفية اليسرى طوال ماتش بولونيا. سيخضع الرياضي لفحوصات أخرى خلال فترة عشرة أيام".

وأتت سحجة ذو الـ27 عاماً لتضع المدير الرياضي ماوريسيو ساري في مأزق، لا سيما مع رض البرازيلي أليكس ساندرو في أربطة الركبة طوال ختامي كأس إيطاليا في مواجهة لاتسيو، إذ كان يشغل دي شيليو موضع الرياضي البرازيلي في موقف غيابه.

ثلاث اصابات للاعبي سان جرمان بكورونا صرت "غير معدية"       

مثلما سيفتقد الفرقة الرياضية خدمات الظهير اليمين البرازيلي دانيلو في أعقاب طرده بباطقتين صفراوين أثناء مسابقة بولونيا، ليبقى في ترتيب الظهير فحسب الكولومبي خوان كوادرادو.

وقد يلتجئ ساري للاعتماد على لاعب خط الوسط الفرنسي بليز ماتويدي لشغل مقر الظهير اليسار، إذ إنه لديه السرعة والقدرات الدفاعية التي تؤهله للمساهمة في ذلك الموضع.

ولا تتوقف لائحة الغيابات الطويلة لدى ذلك الحد، إلا أن إنها تحوي معها ايضاًًً لاعب خط الوسط الألماني سامي خضيرة الجريح في أوتار العضلة الضامة اليمنى، بالإضافة للمهاجم الأرجنتيني جونزالو إيجواين الذي يتكبد من قليل من الأوجاع العضلية.

وابتعد اليوفي بصدارة المقر مؤقتاً مع فارق 4 نقط عن لاتسيو، الذي سيدخل اختباراً صعباً يوم الاربعاء حالَما يحل ضيفاً على أتالانتا.