اثبتت كرة القدم انها اقوى من كورونا واعادة الدوريات اولوية


كورة ستار kora star  قرر الاتحاد الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم الاستجابة للرغبات المنادية بوجوب إرجاء بطولة أمم أوروبا يورو 2020 من أجل استيعاب ما جرى في رياضة كرة القدم وإمكانية متابعة الدوريات الأوروبية والتي تهدد الأندية بخسائر فادحة.


حاول التحالف الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم مسك العصا من المنتصف من خلال تأجيل بطولة اليورو ولكن في الوقت نفسه فإنه أفسح الطريق أمام فرصة متابعة دوري أبطال أوروبا مقابل إلغائه حاله شأن الدوريات الأوروبية.

لهذا كان أمر تنظيمي إرجاء منافسة اليورو لبرهة عام وصاحبه ايضا تنسيق مع تحالف رياضة كرة القدم في أميركا الجنوبية بصدد إرجاء بطولة "كوبا الولايات المتحدة" لأنه من غير المنطقي أن يجري مورد رزق الماتشات في الدوريات المتنوعة ثم تستدعي المنتخبات اللاتينية اللاعبين.



تدرك دول مثل إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وإنجلترا وفرنسا أن الوقع في الميعاد الجاري سوف يكون صعبا إذا جرى السماح بإقامة مسابقة العملة الأوروبية في الميعاد المعد سلفا وبذلك كان من الضروري الإرجاء ويبقى على الحكومات تم منحه الضوء الأحضر باستئناف المسابقات مرة أخرى.

وقابل اليويفا إصرار من أواصر الدوريات على معيشة الماتشات وعدم حسم البطل والوصيف والمتأهلين إلى المنافسات الأوروبية والصاعدين والهابطين عبر المكاتب والغرف المغلقة.

ونصحت الأندية لاعبيها من ضرورة اتباع إرشادات متخصصون اللياقة البدنية بواسطة التدريب في نطاق البيت حتى يعودون إلى البساط الأخضر ولا يستغرقون وقتا طويلا في التجهيز للمباريات.

وربما تكون إسبانيا أسمى هذه اللحظة من إيطاليا لهذا فإن خافيير تيباس رئيس رابطة الليغا منح دلالة للأندية بأن الماتشات سيجري لعبها كل ثلاثة أيام بحيث تنتهي المسابقة الرياضية إبان شهر ونصف الشهر من بدايتها لأن أي اعترض على المواقيت في ذاك الميعاد الدقيق ستكون عواقبه وخيمة.

ولا يزال فيروس كورونا يواصل الانتشار في أوروبا ويثير الذعر والفزع ومن ثم لن يكون هنالك حديث عن كرة القدم في الميعاد الحاضر سوى إذا جرى إحكام القبضة على الحال الصحي وأخذ إجراءات احترازية لحظر عودته مجددا.

دمار فادحة

تدرك الكثير من الأندية أن التوقيت الحالي أن محو المسابقات يشير إلى الدخول في أزمة مالية لا يعلم واحد من عواقبها وبالتالي فإن التفكير في استئناف النشاط لن يجابه أي اعتراض من الأندية لأنه سيكون باعتبار "قبلة الحياة" لتعويض التلفيات الفادحة التي ستواجه الميزانيات.

وأفادت تقارير صحفية أن تفكير برشلونة في تطبيق الميزانية التي تصبو إلى جني زيادة عن مليار يورو كإيرادات أمسى بكون الحلم الذي يستحيل تحقيقه في الموعد الحاضر.