مختصون يصرحون مباراة فالنسيا واتالانتا هي من تسببت بكارثة صحية في أوروبا






صرح محافظ  بيرجاموفي ايطاليا إصابة جميع المشجعين الذين تواجدو ضمن مباراة اتالانتا وفالنسيا التي كانت في السان سيرو في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري الأبطال في 10 آذار/مارس

وقال ان الكارثة هي ان المباراة حضرها أكثر من 40 الف شخص من ايطاليين واسبانية، والملاحظ حالياً ان هاذان البلدان يشهدان الانتشار الأكبر للفيروس التاجي في أوروبا.

المباراة أدّت الى إاصبة الجماهير (40 الف) ووفاة 500 منهم.


وكان نادي فالنسيا اعلن إصابة بعض لاعبيه وافراد البعثة المرافقة لهم.



وتعد إسبانيا من أكثر الدول تضررا بوباء "كوفيد-19" في العالم، وهي أعلنت في وقت سابق الثلاثاء ارتفاع عدد الوفيات بسببه الى نحو 2700، والإصابات الى نحو 40 ألف إصابة.

كما أعلن نادي أتالانتا وضع لاعبيه وأفراد الفريق في الحجر الصحي بعد ثبوت حالات إصابة في صفوف فالنسيا